تدعو جهة طنجة تطوان الحسيمة فعاليات المجتمع المدني إلى المشاركة في الصياغة التشاركية لبرنامج عمل 2020-2022 من أجل جهة منفتحة، وذلك في إطار مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة (OGP) عبر المشاركة في الورشات التشاورية على مستوى مختلف عمالات وأقاليم الجهة.

وتهدف الشراكة الدولية من أجل الحكومة المنفتحة (OGP) إلى دعم الديمقراطية التشاركية بوضع المواطن في صلب اهتماماتها عبر تعزيز الشفافية، والنزاهة،  واستعمال التكنولوجيات الحديثة. كما تروم تمكين المواطنين من الحق في الحصول على المعلومة بكافة الطرق المتاحة ومن الاطلاع على الأنشطة الحكومية، وتسهيل مشاركتهم في اتخاذ القرار. كما يهدف هذا البرنامج إلى انخراط الجماعات الترابية  نظرا للتأثير المباشر للسياسات المحلية على المواطنات والمواطنين وقصد تحقيق الالتقائية بين البرامج الوطنية والبرامج الجهوية في ورش الانفتاح. وقد انضمت إلى هذه الشراكة الدولية، إلى حدود اليوم، 79 دولة و20 جهة. 

 والجدير بالذكر، أن المملكة المغربية انخرطت في هذه الشراكة بتاريخ أبريل 2018، حيث باشرت الحكومة  بنشر خطة العمل الوطنية للحكومة المنفتحة للفترة الممتدة بين 2018 و2020، ليقوم البرلمان بدوره بنشر خطة عمله في غشت 2019.

و تندرج هذه المبادرة التي تطلقها جهة طنجة - تطوان - الحسيمة في إطار الخطوات التمهيدية لانخراط الجهة في هذا البرنامج، والذي يتماشى مع المبادئ الدستورية للديمقراطية التشاركية والجهوية المتقدمة.

للإشارة، يندرج تنظيم هذه الورشات في إطار الشراكة التي تجمع جهة طنجة تطوان الحسيمة ببرنامج تشارك. وستشرف جمعية Impact للتنمية على تنظيم الورشات التشاركية على المستوى المحلي من خلال تمكين المجتمع المدني من وضع تصور وتنظير للقضايا المحلية والجهوية واستقبال مختلف الأفكار والمقترحات من أجل المساهمة في صياغة خطة عمل مجلس الجهة.

ستعمل الأطراف المشرفة على تنظيم الورشات التشاورية في أقاليم الجهة على انتقاء الجمعيات الراغبة في المشاركة وفق معايير موضوعية، شاملة وشفافة، وفي حدود المقاعد المحجوزة. 

وعلى الراغبين في المشاركة في الورشات التشاورية ، تقديم طلبات الاهتمام داخل أجل لا يتعدى 18 فبراير 2020، وذلك عبرالرابط: http://ouvert.crtta.ma